/

كتاب تاريخ الموارنة في دير الأحمر

كتاب تاريخ الموارنة في دير الأحمر

$42.70

كتاب تاريخ الموارنة في دير الأحمر ومنطقتها – عصام فريد كرم – 735 صفحة – قياس 24.5×17.53.6 cm 1.7 kgs

Description

كتاب تاريخ الموارنة في دير الأحمر ومنطقتها – عصام فريد كرم 2018

735 صفحة – قياس 24.5×17.53.6 cm 1.7 kgs

عصام فريد كرم
– مواليد دير الأحمر
– تلقى علومه الابتدائية في معهد الاخوة المريميين – جونيه، والتكميلية والثانوية في اكليريكية مار مارون – غزير.
– نال اجازة وماجستير في التاريخ من كلية التربية في الجامعة اللبنانية.
– درس سنتين في جامعة الروح القدس – الكسليك، دراسات معمقة في التاريخ (DEA).
– درس في كبرى معاهد المنطقة: معهد الرسل جونيه، مدرسة راهبات العائلة المقدسة المارونيات – ساحل علما، اكليريكية مار مارون غزير، ثانوية جونيه الرسمية حارة صخر، معهد القديس يوسف عينطورة.
– من مؤلفاته المطبوعة:
* تاريخ دير الأحمر، منطقتها وعائلاتها (1981).
*تاريخ سيدة بشوات، مزارها وعجائبها (2006).
* عينطورة..أم المدارس (2008).

– شارك في كتابة الموسوعة المارونية ((Encyclopédie Maronite التي ستصدر عن جامعة الروح القدس – الكسليك، عن منطقة دير الأحمر المارونية في البقاع قضاء بعلبك.
– شارك في تأليف كتاب التاريخ الوطني المدرسي تحت اشرف وزارة التربية الوطنية والمركز التربوي.
– شارك في عدة محاضرات وندوات اذاعية وتلفيزيونية عن المنطقة المارونية في دير الأحمر.

مقدمة – بقلم المحامي جوزف بطرس الدباك جعجع

حضرة الدكتور عصام فريد كرم المحترم،

وأخيرا ً، ولد لدير الأحمر ومنطقتها مرجع تاريخي على يد ابنها الدكتور عصام كرم، المتخصص في علم التاريخ، بعدما كان هذا التاريخ ضائعا ً ومنسيا ً في غياهب الماضي، الدكتور كرم المشتاق بشغف الى نفض غبار الماضي السحيق عن تاريخ مملوء بالعزة والكرامة والبطولة والعنفوان والدين والايمان بالعذراء مريم، سيدة البرج، شفيعة دير الأحمر.

ليس بالكثير على المؤرخ كرم أن ينبري لكتابة تاريخ الموارنة في دير الأحمر ومنطقتها، وهو العاشق المحب لمنطقته منذ طفولته على خطى والده فريد الذي كان، ومنذ شبابه، مهتما ً بكل أمر سياسي واجتماعي وديني يتعلق بدير الأحمر ومصلحتها، قبل الأحداث الأليمة في عام 1975 وأثناءها وبعدها.

أما بعد، فقد تصفحت بنهم ما كتبه الدكتور كرم عن تاريخ الموارنة في دير الأحمر ومنطقتها وأرخه، فنال مني التقدير والاعجاب، كيف لا،وأنا أجد نفسي أمام كاتب صادق، عاشق، ومحب، يروي الحقيقة بأجمل معانيها، بما فيها من دقة وبعد تأريخي، من دون ملل وتحيز وتعصب واستنباط.

الدكتور كرم في ما كتبه، تراه يربط الماضي بالحاضر بما يتضمنه من مآثر وبطولات واضطهادات وذكريات أليمة، وفي بعض الأحيان مفرحة. كما تلقاه يصف بكل دقة طريقة عيش أبناء المنطقة وتعلقهم بتراب أجدادهم وأرضهم وعاداتهم وتقاليدهم الأصيلة وتعاونهم في السراء والضراء، والتعاون في بناء منازلهم وكرم الضيافة واحترام الضيف، كما يروي بدقة الحرمان الذي لحق بالمنطقة على يد الدولة وحتى على يد الكنيسة، وكل ما ذكره الدكتور كرم كان أمرا ً منسيا ً طي الكتمان وعلى مر الزمان.

كما أنه كان حريصا ً على تدوين الحقيقة التاريخية في زمانها ومكانها، والدليل على ذلك، ما تكبده من عذاب وتحمل المشقات، ولسنوات عدة، فكان يقطع المسافات متنقلا ً بين قرية وأخرى، ومن معبد أثري الى آخر، ومن كنيسة الى أخرى، باحثا ً في ما نقش على الحجارة والجدران، محللا ً الأحداث عبر الحقبات التاريخية. كما بحث في سجلات الكنائس عن تاريخها وتاريخ العائلات المدون في سجلات الولادات والوفيات، مفندا ً تاريخ نزوحها، كما فتش في الكتب العتيقة، وهو الضليع باللغات الميتة (اللاتينية والسريانية)، وفي المكتبات الكبرى وأرشيف البطريركية، عما كتبه كبار المؤرخين والمستشرقين عن تاريخ المنطقة عبر العصور السابقة.

كما أرخ المعارك والهجومات على دير الأحمر والمنطقة، حيث كانت تأتيها من كل حدب وصوب، وخصوصا ً من أهل الجوار. كما عمد الى تسمية الشهداء الأبطال الذين سقطوا دفاعا ً عن دير الأحمر ومنطقتها. وكل هذا، ان دل على شيء فعلى حرص الدكتور كرم على التقميش وكتابة التاريخ، وأمانته في ذلك.

كما عمد الى تأريخ نشأة كل عائلات المنطقة، بدءاً بتاريخ نزوحها وأسبابه، وتناسلها، حتى أصبح لكل عائلة سنديانة عائلية متفرعة. وبهذا العمل، سيصبح لكل عائلة مستند تعود اليه لمعرفة نسبها وتسلسلها التاريخي. وهذا العمل، كان مضنيا ً له، فاستوجب لاتمامه الكثير من التضحية والعذاب والبحث والوقت، والتنقل في كل قرية، بحثا ً عن المسنين والعارفين في أصول كل عائلة، وهذا النتاج ان دل على شيء، فعلى محبة الدكتور كرم لبلدته ومنطقتها، وشغفه بهما.

وأخيرا ً، أثمن للدكتور كرم ما بذله من جهد وتضحيات لكتابة هذا المرجع. وكوني أحد أبناء المنطقة، أود أن أقول كلمة حق:

“لو لم يقدم على كتابة تاريخ هذه المنطقة، لضاع في غياهب النسيان، بما فيه من مآثر وبطولات هي مدعاة للعز والافتخار على صعيد المنطقة والوطن والكنيسة”.

أجمل ما في كتابة التاريخ أن تؤرخ لمجتمع شعاره الحفاظ على الأرض والعرض.

Additional information

Weight 1.7 kg